re

شارك

منظمة الصحة العالمية تُدرج على قواعد بياناتها مجلتين من "كيوساينس" تصدرهما دار جامعة حمد بن خليفة للنشر

أدرجت منظمة الصحة العالمية على قاعدة بيانات الفهرس الطبي لإقليم شرق المتوسط التابعة لها، اثنتين من الدوريات العلمية التي تُنشر على منصة "كيوساينس" (QScience.com) الإلكترونية، التي تعمل بطريقة الوصول الحر، والتابعة لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر. ويأتي إدراج مجلة قطر الطبية ومجلة طب الطوارئ والحوادث والعناية المركزة، بعد إدراجهما قبل ذلك على "سكوبس" و"بابميد سنترال" وغيرهما من مواقع فهرسة المصادر العلمية العالمية

re

وترحيبًا بهذه الخطوة، علَّق بشار شبارو، المدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر قائلًا: "نحن في غاية الفخر بقرار منظمة الصحة العالمية القاضي بفهرسة هاتين الدوريتين العلميتين الناشطتين في مجالهما، واللتين تديرهما دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية، بهدف تقديم الأبحاث المتميزة في المجال الطبي على مستوى الدولة. وهذه الفهرسة لدى المنظمة العالمية تأتي استكمالًا لمسيرة الدار الداعمة لدور قطر المساهم في الاقتصاد المعرفي عبر نشر الأبحاث العلمية رفيعة المستوى".

ومن جانبها، صرَّحت الدكتورة ريما جمال إسعيفان، رئيس قسم النشر الأكاديمي والدوريات العلمية في دار جامعة حمد بن خليفة للنشر قائلةً: "يعزز هذا الإنجاز المكانة المرموقة والمتميزة التي وصلت إليها "كيوساينس" بوصفها منصة علمية وبحثية قوية التأثير، وتهدف إلى تسليط الضوء على الأبحاث العلمية والباحثين في سياق عالمي. ويؤكد قرار منظمة الصحة العالمية التزام المنصة بتطبيق المعايير العالمية في مجال النشر الأكاديمي والبحث العلمي".

وتهدف المؤسسات التي تهتم بفهرسة الأبحاث العلمية إلى توسيع رقعة انتشار أعمال الباحثين على الصعيد العالمي، مع الالتزام في الوقت ذاته بضمانات ومعايير محددة، بشكل يزيد من حركة الاقتباس، ويحافظ على حقوق الملكية الفكرية للباحث.

وقد تأسس الفهرس الطبي لإقليم شرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية، لكي يلبي الحاجة الملحة لفهرسة الدوريات المهتمة بالصحة والطب الحيوي في المنطقة، وهو من المشاريع الرئيسية لمكتبة العلوم الصحية الافتراضية. ويهدف الفهرس إلى أرشفة الأدبيات الصحية المنشورة في منطقة شرق المتوسط وربطها فيما بينها، إضافة إلى سد الفجوة الناجمة عن تضاؤل حضور الدوريات المهتمة بالصحة والطب الحيوي المنشورة في المنطقة على المنصات التي تقدم خدمات الفهرسة والتلخيص. ويساهم الفهرس في مد يد العون للمؤلفين والباحثين لضمان ترابطهم عبر إقامة مجتمعات تخصصية، ولفرض رؤيتهم على الواقع الوطني والإقليمي والعالمي، وتشجيع النشر المحلي للأدبيات المختصة بعلوم الصحة والطب الحيوي، وإيجاد بيئة مشجعة للارتقاء بالمستوى البحثي وروح التنافس واستلهام منتج معلوماتي أفضل.

ويضم الفهرس حاليًا أكثر من 180 ألف اقتباس مكتبي ، من أكثر من 645 دورية متخصصة في الصحة والطب الحيوي من 20 دولة هي أفغانستان والبحرين ومصر والعراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة الأردنية والكويت ولبنان وليبيا والمغرب وسلطنة عُمان وباكستان وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية والسودان وسوريا وتونس والإمارات العربية المتحدة واليمن.

وتُعد مجلة قطر الطبية، ومجلة طب الطوارئ والحوادث والعناية المركزة، اثنتين من بين أربع دوريات علمية منشورة في دولة قطر ومفهرسة لدى منظمة الصحة العالمية. وتسلط كلتا الدوريتين الضوء على الإنجازات العلمية العديدة التي تحققها قطر وسائر بلدان المنطقة.

وتهتم مجلة قطر الطبية، بنشر الأعمال الأصلية والمقالات التقييمية وتقارير الحالات المختصة بالطب بصفة عامة. ويرأس تحريرها الدكتور عبد الرازق الجهاني من المستشفى الأهلي، والدكتور محمد القاضي، والأستاذ الأكاديمي جاسم السويدي من مؤسسة حمد الطبية.

ويقول الدكتور محمد القاضي: "يكلل إدراج مجلتنا على الفهرس الطبي لإقليم شرق المتوسط ما قدمناه من أبحاث عالية المستوى وما حققناه من نتائج. وتشاركنا دار جامعة حمد بن خليفة للنشر نجاحاتنا العديدة حتى أصبحنا من أفضل الدوريات المتخصصة في الطب الحيوي في قطر".

أما مجلة طب الطوارئ والحوادث والعناية المركزة، فهي دورية علمية مخصصة لمناقشة كافة الموضوعات المتعلقة بطب الطوارئ والرعاية اللاحقة للمرضى. وتهدف الدورية إلى دفع عجلة نشر المعرفة المحلية والعالمية إلى الأمام في واحد من أصعب مجالات الطب. وتشجع على إدراج علاج الحوادث والعناية المركزة ضمن أحدث التخصصات الفرعية في مجال طب الطوارئ.

ويرأس تحرير مجلة طب الطوارئ والحوادث والعناية المركزة، الدكتور حسن آل ثاني، والدكتور ساندرو ريزولي من قسم علاج الحوادث في مؤسسة حمد الطبية.

وقد صرح الدكتور ريزولي قائلًا: "إن مجلة طب الطوارئ والحوادث والعناية المركزة من الدوريات العلمية التخصصية التي لا غنى عنها، فهي تسد فجوة قائمة في مجال النشر المختص بعلوم الطوارئ في أحد أكبر أقاليم العالم، والذي يمتد من بلدان الشرق الأوسط إلى جنوب شرق آسيا شرقًا وإلى دول أفريقيا غربًا. وإن فهرسة دوريتنا الآن على الفهرس الطبي لإقليم شرق المتوسط إلى جانب فهرستها على "بابميد سنترال" و"سكوبس" و"سيماغو" و"الباحث العلمي من غوغل"، و"دليل دوريات الوصول الحر"، يزيدنا ثقة لمواصلة مسيرة التطوير التي قطعنا فيها شوطًا كبيرًا، ويحثنا على استقطاب أفضل الباحثين لينشروا أعمالهم في مجلتنا، ومن ثم توسيع نطاق تأثيرنا ونشر المعرفة من المنطقة إلى العالم".

وقد أُدرِجت دوريات ومقالات وكتب أخرى من "كيوساينس" على عدد من قواعد بيانات الفهرسة العالمية الأخرى مثل "دليل دوريات الوصول الحر" (DOAJ) و"سيماغو" (SCimago) و"دليل كتب الوصول الحر" (DOAB) و"الباحث العلمي من غوغل" (Google Scholar) و"بابميد سنترال" (PubMed Central).

جدير بالذكر أن موقع "كيوساينس" يستضيف حاليًا دوريات أكاديمية ووقائع مؤتمرات وكتب إلكترونية، وكل ذلك عبر الإنترنت مجانًا بهدف نشر المعرفة والوعي بالمجالات العلمية والاجتماعية والسياسية والصحية، مع الامتثال للمعايير الدولية للنشر.