PR

شارك

كُتب أطفال صادرة عن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تتصدر الترشيحات في جوائز نكست جنريشن إندي للكتب لعام 2021

تصدَّر كتاب "حديقة منسية"، الصادر عن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر باللغة العربية للكاتبة بسمة الخطيب وصمم رسوماته عمر لافي وترجمتْه إلى الإنجليزية غنوة يحيى، الترشيحات في جائزة نكست جنريشن إندي في نسختها لهذا العام عن فئة الكتب المصورة للأطفال (برسومات تناسب الأطفال من 6 سنوات فأكثر)، كما تصدَّر الترشيحات في المسابقة نفسها كتاب "صندوق واحد وقلوب كثيرة"، وهو الكتاب الأول للكاتبة الناشئة بيان خالد، وقد صمم رسوماته فادي سلامة، وذلك عن فئة أفضل تصميم كلي (أدب الخيال)

PR

وبهذه المناسبة يقول بشار شبارو، المدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر: "تظل دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تحتفظ بدورها الريادي في قطاع النشر على المستوى المحلي لما تتيحه للكُتاب وأعمالهم من فرص الانتشار والرواج على المستوى العالمي. وكلنا فخر بمساهمات الدار في المحافل الأدبية العالمية، ونواصل التزامنا بمد جسور الصلة بين الثقافات في كل محفل من هذه المحافل. وإننا نحتاج الآن أكثر من أي وقت مضى إلى التنوع في الأصوات الأدبية بوصفه عماد بناء المجتمعات القوية على أساس من التراحم والتفاهم."

وتمنح جوائز نكست جنريشن إندي للكتاب مجموعة ناشري الكتب المحترفين المستقلين،      بالتعاون مع ماريلين ألين رئيسة وكالة ألين أوشي الأدبية. وتهدف الجوائز إلى تقدير أكثر الكتب المنشورة بشكل مستقل تميزًا في كل عام، وذلك ضمن 70 فئة مختلفة. وهي الآن في عامها الخامس عشر وتعتبر أكبر برنامج جوائز دولية للكُتّاب والناشرين المستقلين.

ويجمع كتاب "حديقة منسية" بين مشاعر الحنين، ويسرد قصة تذهب بقارئها إلى زمان ومكان منسيين للإنسان، خافيَين عن العيان. وقد فاز هذا الكتاب بهذه الجائزة لما يتميز به من إبداع وابتكار وأسلوب شعري. 

وتأتي القصة على لسان راوية مجهولة، وتدور حول التغيرات البسيطة التي تحدث في الحي الذي تسكنه، وهي تغيرات غير مرئية لكنها دائمة الحدوث على مر الزمان. ووسط ذهولها لهذه التغيرات، تُفاجأ بوجود موطن للجمال والبهجة، يغفل عنه الكثير مع أنه دائمًا موجود، بانتظار من يبطئ خطاه ويتأمل ويقدّر البهجة التي قد يجلبها هذا الموطن الخفي.

وتقول الكاتبة بسمة الخطيب إن أبناءها الثلاثة هم مصدر إلهامها لكتابة هذه القصة، بما لديهم من رؤية بريئة للعالم. وتوضح رؤيتها الخاصة قائلة: "قبل أن أصير أمًّا اعتقدت أنّه سيكون عليّ أن أشرح العالم لأطفالي وأساعدهم ليكتشفوه. ولكن ما حدث أنّ أطفالي هم من راحوا يشرحون لي معنى العالم ويصحّحون معتقداتي الخاطئة ويكشفون لي جمالًا لم أكن أراه. وأهدف من كتاب "حديقة منسية" أن أُذكّر غيري بأن يتوقفوا قليلًا وأن يستمتعوا بالمباهج البسيطة وبما يمكن للطبيعة أن تقدمه لهم، تمامًا كما ذكّرني أبنائي."

يتوّج هذا الكتاب التعاون الثاني للكاتبة بسمة الخطيب مع كاتبة ومترجمة كتب الأطفال الزميلة غنوة يحيى. وقد اشتركتا من قبل أيضًا في كتاب بسمة الخطيب الحائز على الجوائز "قنديل ألمى" (دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، 2019).

وحول هذا التعاون المشترك، تقول بسمة الخطيب: "أسعد دائمًا بالعمل مع غنوة، فهي لم تخذلني أبدًا. بل قادت النصّ بحساسيتها المرهفة وذكائها اللغوي إلى مكانة عالية في ساحة الكتابة الأدبية للأطفال، واستطاعت أن تعبّر عن فحوى النص بأسلوبها المبدع حتى يستمتع به جمهورٌ جديد تمامًا بلغة أخرى." 

ويحكي كتاب "صندوق واحد وقلوب كثيرة" قصة لانا الفتاة الصغيرة التي تهجرت من بيتها. وقد انقلبت حياتها تمامًا بعدما تركت كل رفاهيات الحياة، وذهبت إلى مكان جديد وغريب. وعلى الرغم من أن منزلها الجديد آمن، فقد اضطرت لترك كل شيء خلفها، لكنها تشعر بحنين جارف لصديقاتها القدامى وأيامها الخوالي في المدرسة. ولكن ليس بيدها حيلة. فهل يمكن يومًا أن تعتبر لانا هذا المكان الجديد بيتًا لها؟

وتحدثت الكاتبة الناشئة بيان خالد، وهي أيضًا باحثة زميلة في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة حول ما ألهمها لتأليف القصة الشاعرية وحول تعاونها مع دار جامعة حمد بن خليفة للنشر قائلة: "تربطني باللاجئين صلة قوية نظرًا لأن أبي قد نشأ لاجئًا وقد واجه واجتاز الكثير من التحديات لكي يتمكن من توفير حياة أفضل لأسرته بمساعدة العديد من الغرباء المحيطين به على الدوام. والآن أشعر أنه من الواجب عليّ أن أوضح للعالم أهمية المشاعر الطيبة والكريمة تجاه الآخرين. فربما يبدو صنيع المعروف صغيرًا وغير ذي أهمية، لكنه قد يمثل الكثير بالنسبة لشخص آخر يصارع من أجل البقاء، وقد يترك أثرًا إيجابيًا على حياته."

وتستطرد بيان: "نظرًا لأنه أول كتاب منشور يحمل اسمي، فقد كنت متوترة نوعًا ما بشأن عملية النشر، ولكن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر كانت متعاونة للغاية وداعمة لي حتى النهاية. وأتطلع إلى مزيد من التعاون معهم في المستقبل."

وعبّر الرسام التعبيري فادي سلامة الذي صمم كذلك رسومات كتاب "أنا أشبه القمر" (دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، 2018) وغيره من الكتب عن سعادته بالمركز الذي حققه الكتاب. كما يعتبر هذا الكتاب التعاون الثالث لعمر لافي مع الدار بعد كتاب "الهدهد المهاجر" الذي اختير لمناسبة اليوم العالمي للكتاب ٢٠٢١ (دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، ٢٠٢١) و"كرات الصوف" (دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، ٢٠١٩).

ومن المقرر طرح كتاب "حديقة منسية" للبيع في مكتبات قطر في وقت لاحق من هذا العام، علمًا بأنه يتوفر حاليًا بصيغة إلكترونية على كيندل وأوفردرايف وستريتليب. ويمكن اقتناء كتاب "صندوق واحد وقلوب كثيرة" الشهر القادم من مكتبات قطر، أو طلبه من خلال تطبيقَات سنونو ورفيق وبيربل بوكس في دولة قطر، ليصلك حيثما كنت. كما يُتاح بصيغة إلكترونية على المنصات الإلكترونية كيندل وأوفردرايف وستريتليب.