pr

شارك

كتابان للأطفال من إصدار دار جامعة حمد بن خليفة للنشر يفوزان بجوائز اليعسوب البنفسجي لعام 2020

يسرّ دار جامعة حمد بن خليفة للنشر الإعلان عن فوز اثنين من كتب الأطفال الصادرة عنها، والمتصدرة لمبيعات الكتب مؤخرًا، بجوائز اليعسوب البنفسجي لعام 2020 عن أكثر من فئة، أولهما قصة Where is My Teacher? (أين معلمتي؟) بقلم الكاتبة ذات الأربعة عشر ربيعًا دلال غانم الرميحي، وبريشة الفنان نيكو يانوبولوس، والفائزة بالمركز الثاني عن فئة "أفضل الرسومات"، والثاني كتاب Spring Bloom (نضارة الربيع) الذي شارك في تأليفه اثنان من أساتذة جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، ساديا مير وسمر الجعارة بطيحة، والفائز بالمركز الأول عن الفئة "العامة"

pr

تأسست جوائز اليعسوب البنفسجي للكتاب في عام 2009 لتقدير الكُتّاب والرسامين وتكريمهم عن إبداعاتهم المتميزة في مجال أدب الأطفال. وتُمنح الجوائز للكُتب المتصدرة للترشيحات في 56 فئة منفصلة ومتنوعة، بدايةً من فئة البيئة وصولًا إلى الطهي، ومن الرياضة إلى القضايا الأسرية. ويُشترَط في الكُتب الحائزة على جوائز اليعسوب البنفسجي للكتاب أن تتسم بالأصالة والابتكار والإبداع في محتواها وتصميمها، وأن تقدّم للأطفال أفضل تجربة للقراءة.

واحتفاءً بهذا الإنجاز، يقول بشار شبارو، المدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر: "يؤكد المستوى العالمي للتقدير الذي حظي به كُتابنا ورسامونا من جانب لجنة تحكيم جوائز اليعسوب البنفسجي للكتاب 2020 على نجاح الدار في إنتاج مادة أدبية راقية، تجمع بين تعليم الأطفال وإمتاعهم. وإنني لأتوجه نيابةً عن فريق العمل في الدار بالكامل بأطيب التهاني إلى أصحاب الموهبة الفذة من الكُتّاب والرسامين الذين أبدعوا هذين العملَين الرائعَين."

وكانت قصة "أين معلمتي؟" قد اُختيرت من قَبل، وبصفة رسمية، لتمثل دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في اليوم العالمي للكتاب لعام 2020. وهي قصة إبداعية تُشع بهجةً، تدفقت من مَعين شغف القراءة لدى الكاتبة الناشئة دلال لكي تُبحِر بقارئها في رحلة في بحر الخيال الواسع بحثًا عن المُعلِمة التي تفتقدها الفتاة، وتذهب به في مغامرة أدبية في عوالم عجيبة تتجدد مع كل صفحة.

كانت أولى الكلمات التي استقبلَت بها دلال نبأ فوزها: "لقد كان فوز قصتي بالجائزة أمرًا يفوق توقعاتي، غير أن الرسومات الرائعة أضفت على النص من الحيوية ما جعلها جديرة بالفوز. لقد قام نيكو بعمل رائع، كما يحِق لفريق العمل في دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بأكمله أن يفخر بالجائزة على ما قدمه من دعم هائل للكتاب منذ الخطوات الأولى للعمل فيه."

ويُذكر أن رسام الكتاب نيكو يانوبولوس قد أبدع عملًا آخر من أعمال دار جامعة حمد بن خليفة للنشر الحائزة على الجوائز وهو The Firefly (فَراشة النور)، الذي ترشح مؤخرًا للقائمة النهائية لجوائز نكست جنريشن إندي للكتب لعام 2020.

من جانبه، يعلِق نيكو يانوبولوس: "لقد أبدعَت دلال قصةً مُذهلةً حقًا، وفيها من خفة الظل والحيوية ورشاقة الكلمات ما يستحق التقدير. كما لم يبخل فريق التحرير في دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بأي دعم لازم، مما ساعدني في إخراج أبهى طاقاتي الفنية في صورة رسومات أضفت بعض الحيوية على النص الجميل. كل ذلك دفعني دفعًا إلى استحضار قلبي وعقلي في إخراج رسومات تُزيد النص تألقًا. ويكفيني بحق أن تقَرّ عيني بفوز الكتاب بهذه الجائزة. فيا له من شَرف أن يكون هذا الكتاب هو الأفضل من بين الكتب العديدة الأخرى الجديرة بالتقدير."

وكذلك كان لنبأ الفوز وقع المفاجأة السارة على الكاتبتين ساديا مير وسمر بطيحة. فقد استلهمت ساديا مير، الأستاذ المساعد في الدراسات الإنجليزية، وسمر بطيحة، الأستاذ المشارك في الرياضيات، فكرة تأليف الكتاب عندما لاحظتا وجود نقص في الكُتب التي تتناول قصصًا حسابية للأطفال من واقع بيئة المنطقة وتستند إلى ثقافتها وشخصياتها المحلية.

وعبّرت الكاتبتان ساديا مير وسمر بطيحة عن سعادتهما قائلتين: لقد شرُفنا بنيل كتابنا إحدى جوائز اليعسوب البنفسجي، فقد ألفناه بهدف تعليم الرياضيات بطريقة مرحة تداعب الخيال، وفي الوقت ذاته يُضيّق الكتاب الفجوة القائمة في مجال السرد القصصي بين الثقافات المتعددة. ونشعر بسعادة غامرة لأن تَلقى هذه المواضيع والقيم حفاوةً وتقديرًا على المستوى العالمي."

وتابعت الكاتبتان: "لقد حظينا بدعم غير محدود من دار جامعة حمد بن خليفة للنشر لإخراج كتاب الأطفال هذا للنور، وهو كتاب يهدف إلى نشر الثقافة والاحتواء والقيم الإنسانية الإيجابية بأسلوب مرح يناسب الأطفال. وإنه لمن حسن حظنا أن نخوض هذه التجربة. فالعمل مع دار جامعة حمد بن خليفة للنشر يتسم بالشراكة الحقيقية."

وتُعد هذه هي المرة الثانية التي تُكرّم فيها الرسامة إينا أوجاندو عن عملها الإبداعي من جانب القائمين على جوائز اليعسوب البنفسجي للكتاب، فقد فازت في عام 2018 بعدة جوائز عن عملها في كتاب A Recipe for Home من المؤسسة نفسها.

وحول هذا الأمر، تعلّق إينا: "إنه ثاني كتاب لي من إصدار دار جامعة حمد بن خليفة للنشر ينال شرف الفوز بجائزة اليعسوب البنفسجي. وقد تعاونتُ مع الدار في عدة مشروعات ناجحة، ولكن فوز هذا الكتاب يمثل لي أهمية خاصة، ليس لأنه يقدّم قصة جميلة فحسب، بل لأنه أيضًا يقدم محتوىً تعليميًا يساعد الأطفال على تعلُّم مفاهيم مهمة في الرياضيات."

وعلى سبيل التهنئة، تقول ليندا ف. رادكي، رئيس شركة ستوري مونسترز المحدودة، القائمة على تنظيم جوائز اليعسوب البنفسجي للكتاب: "نتقدم بتهنئة حارة إلى كل الفائزين بجوائزنا، فهم يستحقون كل التقدير عن إسهاماتهم في الارتقاء بأدب الطفل."

جدير بالذكر أن الكتابين Where Is My Teacher? وSpring Bloom متوفران بصيغة إلكترونية على الموقع الإلكتروني أمازون كيندل. ويمكن شراء النسخ الورقية لهما ولغيرهما من الكتب الصادرة عن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في دولة قطر عبر تطبيقي "رفيق" و"سنونو" (يمكن تنزيلهما من متجر أبل وجوجل بلاي) ليتم توصيلها حتى باب المنزل. لمزيد من المعلومات حول كيفية الحصول على أي نسخة من كتبكم المفضلة من دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، يُرجى متابعة صفحتنا على فيسبوك (facebook.com/hbkupress) وعلى تويتر وإنستجرام (@hbkupress) للاطّلاع على كل ما هو جديد لدينا يومًا بيوم.