pr

شارك

دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تعيد إحياء شخصية البطل العربي في كتاب "أي بطل تختار" بمناسبة اليوم العالمي للكتاب 2022

اعتادت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر أن تشارك بإيجابية في فعاليات اليوم العالمي للكتاب. وها هي في هذا العام ترشح كتاب "أي بطل تختار" للكاتبة رنا الحاج، ورسوم نيكوس يانوبولوس ليكون الكتاب المختار في اليوم العالمي للكتاب الذي انطلق عام 1995 بمبادرة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) حتى أصبح العالم يحتفل به في الثالث والعشرين من أبريل كل عام

pr

وعن مدى أهمية هذه الفعالية بالنسبة لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر، تقول ريما إسماعيل، مدير التواصل والمشاريع الخاصة في الدار: "ترى دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في اليوم العالمي للكتاب فرصةً فريدةً للمشاركة في المحافل المحلية والعالمية. ففي كل عام، نولي عناية خاصةً باختيار كتاب له رسالة مهمة، يبلور اهتمام الدار بالتنمية والحوار بين الثقافات والشغف بالقراءة والكتابة والتعلم. و     نحن نفخر بعودتنا مرة أخرى لسرد قصصنا في المحافل العالمية."

"أي بطل تختار" هو كتاب مصوَّر للأطفال، صادر باللغة العربية، يحكي قصة فتى اسمه "سامي"، مثله مثل الكثير من الأطفال في أنحاء العالم، يرى في شخصية الرجل الخارق أحد أعظم الأبطال على مر العصور. وذات يوم حكى      له جده قصة بطل مغوار، ليس ببعيد عن موطن الفتى؛ ألا وهو عمر المختار، ذلك الرجل الذي لا يملك قوىً خارقة، فلا هو يطير في السماء، ولا يمشي على الماء، لكنه صنع من قواه البشرية الخالصة إرثًا عظيمًا من الشجاعة والدهاء والشرف.

وعن السرّ وراء فكرة المواجهة بين شخصيتين مختلفتين، تقول الكاتبة رنا الحاج: "كان غرضي إيجاد معادلة غير تقليدية لتقديم بطلنا، ومن هنا جاءت فكرة المقارنة. فهي تتيح 'للشخصية' إمكانية تقديم فكرتها وطرحها للنقاش، وفي المقابل تتيح للطرف الآخر فرصة الإفصاح عن فكرته المختلفة بسلاسة." وهكذا يتضح هدف الكاتبة الذي يتمثل في تسليط الضوء على قصص لشخصيات حقيقية يزخر بها تاريخ وطننا، وطرحها أمام أطفالنا لتغيير الصورة النمطية التي ظلت تُقدم للأطفال جيلاً بعد جيل لأبطال خارقين من وحي الخيال. وتستطرد الكاتبة: "إن فكرة الكتاب تقوم على عرض قصص حقيقية لأبطال تزدان بهم صفحات تاريخ أمتنا. وذلك يعزز لديهم الإحساس بالفخر بأصلهم العربي وبأبطال تسري فيهم دماؤهم."

وأضاف الرسام يانوبولوس: "لا يوجد في حياتنا وقت يخلو من التعلم، وكل كتاب أصمم رسوماته يعلمني شيئًا جديدًا. وكتاب "أي بطل تختار" يطرح قصة ملهمة للبطل العربي الليبي عمر المختار، وهو بطل حقيقي لا يلبس رداء الخارقين ولا يحلق نحو الشمس، لكنه قاتل ببسالة من أجل تحرير أرضه من الغزاة. وأصبح بذلك رمزًا خالدًا للمقاومة ضد المعتدين. وقد استخدمتُ ألوانًا أقوى وأكثر سطوعًا لكي أبرز جمال هذه القصة وأوضح للقراء، ولنفسي أيضًا، أننا نستطيع دائمًا أن نكون أشجع وأقوى، وأن نتعلم ونكبر حتى نصبح يومًا ما أبطالاً حقيقيين آخرين."

ويسر دار جامعة حمد بن خليفة للنشر أن تواصل التزامها بالمشاركة في اليوم العالمي للكتاب وأداء دور فاعل في غرس القيم في نفوس القراء الصغار. ومن المعتاد أن تنظم الدار فعاليات قراءة مجتمعية على مستوى المدارس المحلية احتفالًا بهذا اليوم، وهذا ما افتقدناه خلال جائحة كورونا. لكن الدار أصرت أن تقيم جلسات قراءة افتراضية على مستوى دولة قطر احتفالًا باليوم العالمي للكتاب 2021 وهو ما تحقق بالفعل. وفي هذا العام، تتأهب الدار للعودة إلى المدارس حيث تقوم الكاتبة رنا الحاج بعقد جلسات قراءة حتى يتسنى للأطفال الاجتماع على شغف القراءة والتفاعل معًا ومع الكاتبة وجهًا لوجه.

وهذا الكتاب هو ثاني الكتب المنشورة لرنا الحاج مع دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بعد كتابها الأول "قطة في بيت الفئران"، وهو أيضًا قصة مصورة للأطفال، مكتوبة وصادرة باللغة العربية. ويتوفر كلا الكتابين حاليًا في كل مكتبات قطر.

جدير بالذكر أن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر قد شاركت في فعاليات الأعوام الماضية من اليوم العالمي للكتاب بعدة أعمال مميزة، نذكر منها "أين معلمتي" للكاتبة دلال غانم الرميحي في عام 2021، و"الهدهد المهاجر" للكاتبة سهى أبو شقرا 2020، و"من فأر إلى مارد" للكاتب جبر النعيمي 2019.

للمزيد من المعلومات حول كيفية الحصول على أي نسخة من كتبكم المفضلة من دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، يُرجى متابعة صفحتنا على فيسبوك (facebook.com/hbkupress) وعلى تويتر وإنستجرام (@hbkupress) للاطّلاع على كل ما هو جديد لدينا يومًا بيوم.