PR

شارك

دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تستهل العام الجديد بتدشين مجموعة كبيرة من الإصدارات الجديدة

تفخر دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، في مستهل العام الجديد، بإضافة مجموعة من الإصدارات الجديدة إلى مكتبتها. وتضم هذه الأعمال الجديدة تشكيلة متنوعة من الموضوعات المختلفة، الصادرة بلغتها الأصلية، العربية أو الإنجليزية، وغيرها من الأعمال المترجمة من وإلى اللغتين وغيرهما من اللغات

pr

شهدت الأعوام الماضية نشاطًا ملحوظًا للدار، ينعكس على حضورها الدائم كل عام في معرض الدوحة الدولي للكتاب، والذي تُقدم فيه، من خلال جناحها الخاص، المئات من الأعمال التي تمثل ثمرة جهود الدار في قطاع النشر على مدار أكثر من عقد كامل. ونفتقدها في هذه السنة بسبب إلغاء المعرض في خضم التدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد. وعِوضًا عن ذلك، تشارك الدار، حاليًا، ضمن مهرجان شارع ابن الريب الثقافي في كتارا (خلف المسرح المكشوف)، حيث تعرض لجمهور القراء مجموعة أعمالها الكاملة.

وبهذه المناسبة، يقول السيد بشار شبارو، المدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر: "رغمًا عن ظروف إلغاء معرض الدوحة الدولي للكتاب 2021، واصل فريق العمل في دار جامعة حمد بن خليفة للنشر العمل دون كلل أو ملل حتى تستمر عجلة الإنتاج في الدوران. ولم يُثنهم عن ذلك غلق مقر عملهم نتيجة الإغلاق العام، بل واصلوا العمل من منازلهم خلال فترة الذروة السنوية، وواجهوا العديد من الصعوبات اللوجستية كذلك، وحقٌ لنا الآن أن نفخر باجتياز هذه المرحلة العصيبة وتمكننا من تدشين مجموعة رائعة من الأعمال الأدبية من إبداع نخبة من الكُتاب والرسامين التعبيريين والمترجمين والباحثين الموهوبين من المنطقة والعالم أجمع."

من ثمار العمل الأكاديمي

"انتعاشة روح: رحلة محفزة للعطاء" بقلم الكاتبة القطرية أسماء الدوسري، الباحثة في مجال القيم والثقافة الإسلامية، والمُحاضِرة في كلية المجتمع في قطر، والمستشارة في مجال التنمية البشرية والعمل المجتمعي. ويتناول هذا الكتاب الذي يمثل باكورة أعمالها باللغة العربية الأثر الاستراتيجي للعطاء كوسيلة لترسيخ القيم الروحية بين أفراد المجتمع. كما يتناول مفهوم القيم، وكذلك مفهوم العمل الخيري، ويؤصلهما ويتتبع تطورهما بين آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة.

ومن الكتب التثقيفية باللغة العربية يأتي كتاب "تشنغ خه: إمبراطور البحار الصيني" للكاتب القطري الدكتور علي الهاجري، الذي يسرد تفاصيل حياة البحار الصيني وقائد الأساطيل المسلم تشنغ خه (ويُدعى بالعربية حجي محمود شمس)، ويقدم لمحات عن عصره.

ويسلط الكتاب الضوء على اكتشافاته الجغرافية وأسفاره في أعالي البحار. فلقد وطأت قدما تشنغ خه جميع البلدان الواقعة على سواحل المحيط الهندي وجنوب آسيا وشرق أفريقيا خلال الثلث الأول من القرن الخامس الهجري (بين عامي 1405 و1433). وعُرفت أسفاره تلك تاريخيًا باسم "رحلات الكنز"، وهي عبارة عن سبع رحلات استكشافية بحرية مختلفة جرت على مدار 28 سنة.

ومن الأعمال التاريخية الأكاديمية باللغة العربية، كتاب "الحج من قطر قديمًا: ذكريات عطرة" لمحمد همام فكري، الذي يشغل حاليًا منصب مستشار التراث والكتب النادرة في مؤسسة قطر، مكتب المستشار الثقافي.

ويأتي هذا الكتاب كأول تعاون بينه وبين دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، وهو من الوثائق الشاهدة على التاريخ القطري، ويضم مختارات مجمعة من ذاكرة رحلات الحج إلى مكة، على لسان القطريين، القدامى منهم والمعاصرين. ويستعرض رؤى واقعية تناقلتها الأجيال المتعاقبة لتقديم رحلة الحج من منظور فريد. فمنهم من يصف تفاصيل استعداداتهم للتوجه إلى البقاع المقدسة، بينما يروي آخرون رحلتهم نفسها، بكل ما فيها من صعوبات، وكيف واجهوها واجتازوها لأداء خامس أركان الإسلام، فأخرجت في نهاية المطاف هذا العمل المتميز والملهم حول الرحلة التي تغيّر مجرى الحياة بأسرها إلى أطهر بقاع الأرض.

ويتوفر الآن، ولأول مرة باللغة العربية ضمن أحدث إصدارات دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، كتاب "الإسلام والإعاقة" للدكتور محمد غالي، الأستاذ بجامعة حمد بن خليفة. ويتناول هذا الكتاب موضوعات الفقه الإسلامي والاجتهاد بشأن الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يستعرض محاولات العلماء المسلمين القدامى والمحدثين للتصالح الوجودي مع مفهوم رحمة الله، ويدرس سُبل عيش الأشخاص ذوي الإعاقة حياةً كريمة ومنتجة في كنف البيئة المسلمة.

ومن خلال مناقشة موضوع الإعاقة من المنظور الإسلامي قديمًا وحديثًا، يُقدم المؤلف تحليلاً للأطروحات الإسلامية بشأن العديد من التساؤلات حول الأخلاق الحيوية. ومن ثم تتضح صلة هذا الكتاب الوثيقة بقضايا العصر المثارة حول حقوق الإنسان المكفولة للأشخاص ذوي الإعاقة، إضافةً إلى كونه مرجعًا قيّمًا للمناهج التي تدور حول الأخلاق الحيوية متعددة الثقافات، والفقه الإسلامي، وعلوم الشريعة، والأنثروبولوجيا الطبية.

ومن الكُتب الأخرى المترجمة إلى العربية، كتابان يناقشان مشكلات اجتماعية وإنسانية، هما "المعرفة: هل المعرفة قوة؟" للكاتبين ماريان أدولف ونيقو شتير، والذي يتبحر في مفهوم المعرفة، من حيث منبعها، ومستقرها، ومن يملكها. ويطرح تساؤلات حول ما إذا كانت المعرفة دومًا نافعة، وما إن كنا سنصل يومًا ما إلى تمام المعرفة، وما إذا كانت المعرفة مكافئة للقوة بالفعل. وفي سبيل الوصول إلى هذه المدركات، ينتهج هذا الكتاب نهجًا أصليًا، يُعرِّف الكثير من جوانب المجتمعات الحديثة. ويبحث الموضوع من منظور علمي اجتماعي متخصص، ويسلك الطرق العديدة التي تنصهر بها المعرفة في بوتقة المجتمعات الحديثة.

وفي كتاب "تنشئة الأطفال: رؤى مدهشة من الثقافات الأخرى"، يصحبنا الكاتب ديفيد ف. لانسي في جولة حول العالم ليبيّن لنا كيف تختلف طرق تنشئة الأطفال باختلاف الثقافات. وتوضح اكتشافاته -المثيرة والصادمة أحيانًا- كيف أننا حديثو العهد بدراسة واختبار مواقفنا تجاه الأطفال، وكيف تتناقض تلك المواقف في أغلب الأحيان تناقضًا صارخًا مع الأفكار الموجودة في أنحاء أخرى من العالم. وذهب ديفيد إلى أننا، وفقًا للمعايير التاريخية، متورطون في الإفراط في الرعاية الأبوية لأبنائنا، وفي رقابتنا لكل صغيرة وكبيرة في حياتهم. وهذا الكتاب، الذي يتحدى الكثير من المسلّمات، يهدف إلى تشجيع الآباء على انتهاج طريقة تفكير مختلفة تجاه الأطفال، تُشعرهم بمزيد من الارتياح تجاه مهاراتهم التربوية.

الصحة والرفاهية ونمط الحياة

يكشف الكتاب المتوفر للمرة الأولى باللغة العربية، "البرنامج الطبيعي للتكيف مع سن الأمل" للكاتبة صاحبة الكتب المُحققة لأعلى المبيعات ماريون ستيوارت، كيفية التكيف مع أعراض سن الأمل بصورة طبيعية وفعالة من خلال النظام الغذائي، والمكملات الغذائية، والبدائل العشبية، والتمارين الرياضية، والاسترخاء.

ويضم الكتاب أكثر من 90 وصفة شهية، مُعدة خصيصًا لتلطيف أعراض سن الأمل بطريقة صحية ومستديمة. ويُعد هذا الكتاب بمثابة الدليل الأمثل للحد من تأثير سن الأمل عن طريق الوسائل الطبيعية، حيث إنه يعتبر كتابًا متكاملأً بما يتضمنه من معلومات غذائية موثوق بها.

بالإضافة إلى ذلك، أصدرت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر الكتب الثلاثة المتبقية من سلسلة كتب "تحفيز القدرات العقلية". لتكتمل الخماسية الصادرة للمرة الأولى باللغة العربية: "في غمضة عين" و"تدريب المخ" و"إتقان الأرقام" و"ارفع نسبة ذكائك" و"فكر بذكاء، تصرف بذكاء" (إصدار 2020)، وهي كتب تدرب ذهن القارئ بصورة طبيعية وفعالة وشيقة، لتحسين نشاطه العقلي وقدراته الذهنية؛ ومن ثم تنمية القدرات الإدراكية له والارتقاء بلياقته الذهنية.

كتب تأسرك من فرط الإمتاع

ولعشاق الأدب، كتابان جديدان تمامًا باللغة العربية من إصدار دار جامعة حمد بن خليفة للنشر؛ أولهما رواية "شمس غاربة" للكاتب أوسامو دازاي، التي تستعرض الآثار المدمرة للحرب وخروج المجتمع الياباني من عباءة الإقطاع، وتحوله إلى مجتمع صناعي في السنوات التي أعقبت انتهاء الحرب. وتُروى أحداثها من منظور بطلتها كازوكو، الابنة غير المتزوجة لأم أرملة من النبلاء. وعندما أوهن المرض والدة كازوكو، وأرهقتهما الأوضاع المعيشية الصعبة، اضطرتا للانتقال للعيش في كوخ بالأرياف. وقد أدى بها البحث عن معنى الذات في مجتمع لا يلقي لها بالاً إلى الدخول في نفق مظلم.

بينما تحكي الرواية الثانية "سُلم إلى السماء"، للكاتبة ابتسام تريسي، قصة هيفن، التي تعاني في كنف زوجها سيئ الخُلق. ولم يكن بيد هيفن، التي تعيش في مدينة جدة الساحلية بدون قريب أو صديق، أي حيلة تنجو بها سوى الحلم بالهروب، حتى لاح لها من بين الغيوم حبل للنجاة، فتشبثت به، عندما برقت أمامها رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي من حبيبها القديم بدر. فهل تسمح لهما ظروفهما الحالية من إحياء قصة الحب القديمة؟

وهل تلوذ هيفن بالفرار من سنوات الألم، وتذهب إلى مستقبل مفعم بالأمل؟

القراءة للجميع

تتوفر نسخ ورقية مطبوعة من هذه الكتب وغيرها من إصدارات دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في جميع مكتبات قطر، والآن في جناح العرض الخاص بالدار في شارع ابن الريب بالحي الثقافي كتارا. كما يمكن شراؤها عبر تطبيقات "رفيق" و"سنونو" و"بيربل بوكس" (يمكن تنزيلها من متجر أبل أو جوجل بلاي) ليتم توصيلها إلى أي مكان في قطر. لمزيد من المعلومات حول كيفية الحصول على أي نسخة من كتبكم المفضلة من دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، تابعوا صفحتنا على فيسبوك (facebook.com/hbkupress) أو على تويتر وإنستجرام (@hbkupress) للاطّلاع على كل ما هو جديد لدينا يومًا بيوم.