df

شارك

دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تشارك بمجموعة جديدة من الأعمال في معرض لندن للكتاب 2022

تشارك دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في معرض لندن للكتاب، وهو المعرض الأكبر والأبرز على مستوى أوروبا. وتُعد هذه المشاركة هي الثالثة لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر في المعرض الذي تدور فعالياته هذا العام من 5 إلى 7 أبريل. ومعرض لندن للكتاب هو سوق دولية تستقطب الناشرين والشركات العاملة بقطاع النشر والكُتاب ووسائل الإعلام من كل مكان في العالم لعرض ما لديهم من محتوى منشور عبر مختلف الوسائط . ومن المتوقع أن يستقبل هذا الحدث السنوي ما يزيد عن 25 ألف متخصص في مجال النشر في مقر المعرض بمدينة لندن

pr

ويقع جناح دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في الجناح 7B36، وتُعرض فيه أحدث مجموعة أعمال لتداول حقوق الترجمة. وتوفر الدار القطرية ترويجًا لإصدارات مؤلفيها في محفل عالمي مشهود مثل هذا المعرض، كما أنها في الوقت ذاته تقدم فرصة للانضمام إلى شبكات جديدة ذات أهمية استراتيجية من أجل مواصلة حركة نموها المتسارع وتوسيع رقعة نشاطها في الأسواق.

وتفخر دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بدورها الفاعل في نشر العديد من الأعمال الحائزة على جوائز عالمية باللغتين العربية والإنجليزية، وهذه الأعمال ستتوفر أيضًا بلغتها الأصلية والمترجمة في المعرض. وقد تحدت الدار الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 التي اجتاحت العالم، ونجحت في اجتيازها محتفظةً بمعاييرها الرائدة لنشر كتب الكبار والصغار.

وقد وصف المدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر، السيد بشار شبارو، هذا التحدي الكبير بقوله: "لم تثننا الجائحة عن سعينا الدؤوب ونجاحنا بالفعل في نشر أعمال أدبية راقية المستوى في كل أرجاء العالم. فقد تمسكنا بدورنا الفاعل في المجال الأدبي والثقافي، بل وفاجأنا الأسواق العالمية بالعديد من الأعمال الجديدة الرائعة. وما مشاركتنا      في      معرض      لندن لهذا العام      إلا ترسيخٌ      لمكانتنا الرائدة بين دور النشر العالمية، ومواصلةً لسعينا الدؤوب للتعاون مع مؤسسات النشر في أنحاء العالم."

وتتمتع دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بحضور قوي على ساحة الترجمة الأدبية عالميًا بترجماتها المتميزة من اللغات الأجنبية إلى العربية. وعلاوةً على نشر الأعمال وترجمتها من الإنجليزية إلى العربية والعكس، تُقدم الدار ترجمات فرنسية وإسبانية وإيطالية وتركية في مختلف الفئات. وهكذا تواصل الدار حضورها العالمي لتعزيز الروابط مع دور النشر والوكالات ومراكز التوزيع العالمية تحقيقًا لرسالتها التي تهدف إلى نشر الأدب الراقي بين فئات جديدة من الجمهور في قطر وأنحاء العالم.

وتقدِّم مجموعة أعمال دار جامعة حمد بن خليفة للنشر فئات تقليدية ومبتكرة من الأدب للصغار والكبار. وتشتمل مجموعة الأعمال المخصصة للبالغين على سبيل المثال لا الحصر على أعمال متنوعة في موضوعاتها التي تتنوع بين التاريخية والثقافية والاجتماعية والسياسية والمالية. هذا بالإضافة إلى مجموعة هائلة من كتب الأطفال التي نالت العديد منها جوائز مرموقة، والتي تتنوّع ما بين الخيال لليافعين، والمغامرات، والأعمال المشهورة، والكتب التعليمية والتفاعلية للمراحل العمرية المبكرة، وأدب الخيال المصحوب بالرسوم، وغير ذلك الكثير مما يروق لصغار القراء. وقد أعربت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر عن اعتزازها بطرح هذه المجموعة المتنوعة من الأعمال الحائزة على الجوائز للقراء من كل الأعمار في هذا المحفل العالمي.